Tactiques,technique,entraînements, programmes,analyse de matches,théories-news foot- photos-vidéos,archives,historiques...

Articles en arabe

 

حول سر نجاح الفريق المصري: من محمد رفقي المشرقي باحث مغربي

----------------------------------                        

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

على هذا المستوى هناك جوانب مهمة  أغفلت في النقاش

                      -----------------------

الاستمرارية على نفس النهج التكتيكي تقريبا حتى على مستوى الأندية التقني الذي لم -1-  يات من فراغ، 

- -2- والمستوى التقني للاعبين أي كفاءة المؤطرين على مستوى التكوين

 و الدليل أن مصر لعبت في غياب لعبين من حجم ثقيل وبإضافة لاعب مغمور صنع المعجزة

-3- جامعة في المستوى تضع الأمور في نصابها و الجدية والعمل بمشروع مفصل يحترم

- - 4- احترام هذا المشروع واحترام عواطف الناس

بحكم هذه الاستمرارية،-5- تواجد النضج و الثقافة التكتيكية سواء عند الاعبين او الإعلام

-6- دور الإعلام الإيجابي وليس المهرج والمتطفل كما عندنا في المغرب

والمستوى الثقافي للاعبين له دور في النجاح على اللاعب على الفريق وعلى  -7- التواصل مع المدربين ،

-8- مواكبة التطور الحاصل في كرة القدم الحديثة مما يطور اللعبة ويقوي الانسجام بين أفراد المجموعة،

-- عدم نجاح اللاعبين الذين يمارسون بفرق كبرى في أروبا وغيرها على مستوى المنتخبات الوطنية راجع إلى سبب أساسي وهو الفوضى التكتيكي والجو الغير احترافي الذي يصدمهم فضلا عن المدة الجد قصيرة التي يقضونها سواء على مستوى التربصات أو التداريب...

-- اعتماد هذه البلدان على مدربين "خردة" الذين مستواهم التقني هزيل مما يجعلهم يصطدمون مع هؤلاء اللاعبين وبالتالي يبقى الخلل في التدبير وعدم التفاهم بين المحليين و الآتين من الخارج،

-- وهذه النقطة بالضبط هي التي يجب الانتباه إليها

-- أما بالنسبة للمنتخب المصري فأغلب اللاعبين محليون قريبين من الناخب يتابعهم عن كتب في الميادين و أغلبهم يلعبون مع بعضهم في نفس الأندية أضف إلى ذلك المدة الكافية على مستوى التربصات....

     --  ولما كانت هذه العوامل والظروف كلها متوفرة ، كان طبيعيا أن يحصل الانسجام والتفاهم والألفة بين جميع الأفراد لاعبين و طقم و الروح القتالية والدفاع عن العلم الوطني... و لماذا كذلك ؟ لأن الجانب الفني حاضر كذلك وبثقة في النفس مما يجعل اللاعبين يؤدون بكل أريحية وعقلانية داخل الميدان.... مما يسهل على المدرب ويساعده على التركيز في تتبع التطور الحاصل على جميع النستويات....

-- وكذلك التوفيق لكن هذا التوفيق يبقى مصنوعا بالعمل وبتضافر الجهود من جميع

الفعاليات المعنية...  لأن العمل قائم على أسس مدروسة وعلى ثقة بالنفس ...

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site